Páginas

1 de março de 2011

IMPORTANTE: ÚLTIMAS NOTÍCIAS DA LÍBIA

 

 




الحالة في القاهرة ما زال غامضا. استمرت الفوضى

أنا معجب صبركم لترجمة هذه اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة.

الآن يذهب الى العمل.




Quando tiver mais, mando !

 

 



Sem comentários: